بيت الإختراعات والإبداع
اهلا ومرحبا بزائرنا العزيز لقد تشرفنا بقدومك ونتمنى لك الإستفادة القصوى من منتديات
إختراعات وإبداع

فإذا كونت مخترع او مبتكر او مفكر أو مكتشف أو مبدع فى أى مجال من المجالات العلمية او الهندسية أو العمليه وترغب فى تنمية أفكارك او تسويقها او الحصول على سلعة او ابتكار جديد من انتاج المخترعين العرب فيعتبر منتدى إختراعات وإبداع هو مكانك وهدفك الذى تبحث عنه فيشرفنا تسجيلك معنا وانضمامك لزملائك من المخترعين والعباقرة العرب لتستفيد وتفيد بما تجود به مما اعطاك الله من علم لزملائك المبدعين ومازال باب التسجيل مفتوح مجانا حتى الآن فلا تأجل انضمامك لنا كزميل ربما لاتجد هذه الفرصة غدا بشكل مجانى وراعى أن تسجك باسم يليق بك كمبدع ومخترع ويليق بالمنتدى وان اعظم الأسماء لم يكن افضل من اسمك الحقيقى وانت كعالم تعتبر ثروة لوطنك العربى يجب تعريف نفسك كالنوع والبلد فى ملف تعريفك وهذا مهم جدا حتى لاتتعرض للحذف مستقبلا وتظل عضويتك مدى الحياة اطال الله بقائكم وسدد خطاكم لرفعة وطننا العربى من المحيط للخليج
مدير عام المنتدى / المخترع المهندس شحات أبو ذكرى

بيت الإختراعات والإبداع


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دورة فى التصوير والصيانة الدورية للكاميرا الرقمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مير عام المنتدى


عدد المساهمات : 1337
تاريخ التسجيل : 29/08/2008
العمر : 61
الموقع : فرصة للثراء العلمى والمادى تقدمها مؤسسة فاستر ماث التعليمية لإجراء الحسابات بالأصابع أسرع من الآلات الحاسبة لشباب الخريجين والمستثمرين الصغار والكبار بالتعاقد بنظام الفرنشايز لإقتتاح مركز فرعى لكم تابع لفاستر ماث لتعليم أبناء ببلدكم faster-math.com

مُساهمةموضوع: دورة فى التصوير والصيانة الدورية للكاميرا الرقمية   الأربعاء 22 ديسمبر 2010, 12:17 am


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



دورة فى التصوير والصيانة الدورية للكاميرا الرقمية



دورة تقدمها د. ناديه خالد


ماهو التصوير الفتوغرافي؟
PHOTOGRAPHY = الرسم بالضوء

الضوء هو أهم عنصر في التصوير لأن الصورة تتشكل حين تُحبس كمية من الضوء لمدة معينة على فلم أو ميمورى كارد


اولا وقبل كل شي يستحسن ان تتعرف على بعض المصطلحات المهمة في عالم التصوير الفوتوغرافي:

البكسل (pixel):
اختصاراً لكلمتي picture element وهي مجموعة من النقاط الدقيقة الملونة المنتشرة بصورة منتظمة , وتدعى كل ثلاث نقاط بالبيكسل .

الميجابكسل (Megapixel):
مقياس للكثافة النقطية للكاميرا الرقمية. وقيمة واحد ميجابكسل تعني بأن الكاميرا يمكنها أن تلتقط مليون بكسل، أو مليون نقطة من البيانات. فصورة أبعادها 640×480 تكون من فئة 0.3 ميجابكسل، وصورة بأبعاد 1600×1200 بكسل تكون من مستوى 1.9 ميجابكسل.

SLR Single-Lens Reflex:
الكاميرات التي تحتوي على عدسة واحدة .

DSLR Digital Single-Lens Reflex :
يطلق على الكاميرات الرقمية التي تحتوي على عدسة واحدة .

العدسات المساعدة:
وهي عدسات اختيارية من أجل التصوير بزاوية واسعة، أو التصوير البعيد، ويمكن تثبيتها أو وصلها مباشرة بالعدسة الرئيسية .

Filter مرشحات :
قطع زجاجيه توضع امام العدسه للحصول على تأثير مختلف ومن اشهر المرشحات UV و الSky light والبولاريزنج .

ISO الآيسو:
اختصار لـ International Standards Organisation اي المنظمة الدولية للمقاييس و يرمز الى مدى حساسية الفيلم وهو يستخدم لمعرفة مدى حساسية الشريحة في الكاميرات الرقمية فالتصوير في النور الخافت يحتاج الى رقم اكبر من الآيسو

APERTURE فتحة العدسة: F Number
عبارة عن ستارة دائرية في العدسة مكونة من عدة قطع على شكل شفرات متحركة تتحكم في قطر الدائرة وهي تعمل عمل قزحية العين عند الإنسان، فكلما كانت الفتحة أكبر كان الضوء الداخل من خلال العدسة اكثر والعكس صحيح ويرمز الى فتحة العدسة ب F-number وكلما قل هذا الرقم زادت فتحة العدسة وسمحت بدخول الضوء أكثر.
والمقصود به مقدار فتحه العدسة ويمكن ان تكتب بهالشكل F 22 او f/22 , كل ما كبر الرقم كل ما كانت الفتحه أضيق .

سرعة الغالق Sutter Speed:
وهي المدة التي يسمح للضوء فيها بالدخول عبر العدسة إلى الفيلم/ حساس الضوء. ويضبط هذه العملية الغالق الموجود دائماً بين العدسة والفيلم/حساس الضوء. ويمكن تغيير سرعة الغالق باختيار السرعة من عدة سرعات متوفرة.

FOCAL LENTH البعد البؤري:
قوة التقريب للعدسة او قوة التكبير (الزوم) وكلما زات هذا الرقم بالملمتر زاد التقريب.

AF autofocus :
تقوم الكاميرا بضبط الفوكس تلقائيا وقد لا تكون الكاميرا دائما دقيقه 100% .

AF lock :
وقف عملية التركيز الاتوماتيكي ,عندما يكون الوضوع في اطار الوضوح فوكس.. هذه العملية تكون ضرورية عند تصوير موضوع خارج نطاق التركيز في العدسه (view finder)

AE LOCK :
اختصار لـ Auto Exposure Lock قفل التعريض الأوتوماتيكي ، من خلاله يمكن أخذ قراءة نسبة الضوء في جزء معين من الصورة وحفظها مؤقتا.

WHITE BALANCE موازنة الأبيض:
موازنة الألوان للحصول على الإضائة والألوان الطبيعية والواقعية .

EXIF:
اختصارا لـ Exchangeable Image File وهي المعلومات التي يمكن قرائتها في الكاميرا الرقميه لمعرفه إعدادت الصورة مثل فتحة العدسة والآيزو وسرعة الغالق ونوع الكميرا وغيرها ولا يمكن تغييرها

التقريب والتبعيد (zoom):
تزوّدنا ميزة التقريب والتبعيد بإمكانية تغيير البعد البؤري للعدسة، بين الزاوية الواسعة (wide angle) والتصوير البعيد (tetephoto)، عن طريق زر أو عن طريق تدوير حلقة على العدسة. ويعبّر عن نسبة التقريب عادة بعدد متبوع بالحرف X،والذي يمثّل عدد مرات مضاعفة البعد البؤري.

التقريب البصري:
الزوم البصري للعدسة وهو يعمل بشكل حقيقي في تقريب الجسم أو أبعاده والخروج بزاوية عريضة Wide Angle والجودة لا تقل عند استخدامه على عكس التقريب الرقمي.

MACRO الماكرو … التصوير عن قرب :
وهو مقدار أقل مسافة تستطيع العدسة عمل التركيز (الفوكس) على الجسم وذلك حسب تصميمها ويستخدم للتصوير القريب جدا .

حساس الصورة (image sensor):
رقاقة مصنوعة من أشباه الموصلات ضمن الكاميرا الرقمية، وتحتل محل الفيلم العادي. ويقوم هذا الحسّاس بالتقاط الضوء المنعكس من المشهد والذي يتحوّل إلى إشارات كهربائية يمكن أن تفهمها الكاميرا وتقوم الكاميرا بدورها بتحويل هذه الإشارات إلى بيانات رقمية يمكن للحاسوب أن يفهمها ويستخدمها. وأكثر أنواع حساسات الصور انتشاراً هي حساسات CCD، وحساسات CMOS.


.. قبل أن نبــــدأ..

لكي تدرك أي معلومة عن التصوير .. فقط قارنها
بـ العين
فـ العين والكاميرا هي وجهين لعملــــه واحدة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أولاً .. أنواع الكاميرات ..

قبل أن ندخل في خصائص الكاميرات ..
يجب عليك أن تحدد في البداية عاملين أساسيين سيعتمد عليهم حصر اختياراتك للكاميرا في فئة معينة
هدفك من التصوير :
أ - هل ترغب في أن تملك كاميرا توثيقية ، بمعنى أناستخدامك سينحصر على الصورة العائلية و صور الأصدقاء .
ب - أم أنك تريدالاحتراف في هذه الهواية و اتخاذها كهواية أو كمهنة مثلا ؟؟


2 _ ميزانيتك: ما هي حدود الأسعار التي تريد الكاميرا أن تكون بها ؟ ..
و ما هو أقصى مبلغ ستدفعه لها ؟

و لتسهيل العملية. سنبدأ بأنواع الكاميرات حتى تكون لديك صورة عن الأنواع الموجودة في السوق ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

1 _ الكاميرا المدمجة البسيطة :
و هي تستعمل أفلام 35 مم، و تكون مصنوعة منالبلاستيك الرخيص غالبًا. ولذلك تكون هي الاختيار الأرخص ثمنًا، و تستعمل هذهالكاميرا عدسة ثابتة واسعة ( wide angle ) تغطي مجالا واسعًا نسبيًا.
و تكون هذه الكاميرا عادة أوتوماتيكية بالكامل( auto focus and exposure ).

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

2 - الكاميرا المدمجةالمتطورة
تستعمل أفلام 35 مم كذلك، و تتميز عنسابقتها في أنها توفر عدسة متغيرة البعد، كم أن بعض أنواعها يتيح التحكم ببعضالجوانب المتعلقة بالتعريض و التركيز

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

3- كاميرات النظام المتطور
و هي تستعمل أفلامًا أصغر من أفلام 35 مم، وتتميز أفلامها بسهولة إدخالها في الكاميرا،كما أنه يمكن إخراج الفيلم من الكاميرا قبل انتهائه ثم إعادته و إكمال ما تبقى منه. و توفر أفلامها بقياسين مختلفين للصور بجانب القياس التقليدي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

4- كاميرات الاستعمال المفرد (Single use Cameras )
كثيرًا ما نمر بأحداث جميلة دون أن تكون معنا كاميرات لتوثيق هذه الأحداث، و لذلك قامت شركاتالتصوير بتوفير كاميرا بفلم مثبت داخلها تستخدم مرة واحدة فقط بسعر يزيد عن سعرالفيلم بشيء بسيط، و قامت بتوفيرها في أماكن التسوق عامة و المناطق السياحية ليسهلالوصول إليها. بعض أنواعها مزودة بفلاش أو غطاء خاص للتصوير تحت الماء أو بأنواع مختلفة من سرعات الأفلام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

5-كاميرات العدسةالأحادية SLR
( المقصود بكلمة العدسةالأحادية : أن العدسه تكون مفصوله تماماً عن الكاميرا .. ونستطيع استبدالها )
وهي تستعمل أفلام 35 مم، و تتيح للمصور أن يشاهد المشهد كما سيظهر في الصورةخلال العدسةـ، و تتم الرؤية لاستخدام مرآة مثبته داخل الكاميرا بزاوية معينة تنقلالضوء إلى عين المصور خلال منشور خماسي في أعلى الكاميرا.ٍ تتميز هذه الكاميرابإمكانية تغيير عدستها حسب الحاجة ، و بتوفر كمية كبيرة من الكماليات، ولذلك يلجألها معظم المصورين المحترفين و الصحافيين.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

6-كاميرات الديجيتال المدمجة
هي كاميرات تستخدم شريحة ضوئية مكان الفيلم و تقوم بحفظ الصور على وسائط حفظ رقمية. وقد تطورت هذه الكاميرات بشكل كبيرمؤخرًاٍ و انتشرت بشكل واسع حول العالم. تمتاز بصغر حجمها و إمكانية مشاهدة الصورعند التقاطها كما يمكن استعمال بعضها ككاميرة فيديو بجانب استعمالها كفوتوغرافية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

7 _ كاميرات DSLR

وهي كاميرات أحادية العدسة، إلا أنها اتخذت خصائص كاميرات الديجيتال، فهي تحفظ الصور على وسائط الحفظ الرقمية بدلا من الأفلام. و يمكنها عرض الصور بعد التقاطها، كما يمكن تغيير سرعة الفيلم " مجازًا"
و تعديل التباين اللوني فيها.
وهي ما تسمى بالكاميرات الإحترافيـــــة .. وهي الأفضل حاليا ً حيث لا يتطلب منك شراء كاميرا مع كل تطور للتكنولوجيا .. فهي تكفيك مع تعديل العدسات

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هالكميرا اللي معروضه بالصوره جدا رائعه ومواصفاتها خياليه وهي كانون EOS 60D,*ولكن .... يفضل شرائها في حال اردت الاحتراف لعمل تصوير البرورتاريت اوتصوير الطبيعه اوClose UP اوالمايكرو
السبب ان سعرها جدا غالي 1099 دولار للجسم فقط، أو 1399 دولار للجسم مع عدسات 18mm-135mm f/3.5-5.6 IS
اذا ماغلطت في الحساب توصل 4000 وزود ..

تقدر تشتريهم من احدى الشركتين (sony_canon) الجميع بيمدحوا في شركة canon >> بالنسبه لسعرها الغالي بصراحه سعرها فيها لانها حييل خطيره بالنسبه لمواصفاتها .

مواصفاتها :
- مستشعر APS-C CMOS بدقة 18 ميجا بيكسل

- معالج DIGIC 4 للصور

- شاشة متحركة مقاس 3 بوصة بدقة 1040,000 نقطة مع Live view

- تسجيل فيديو بدقة HD 1080p حتى 30fps

- ISO 100-6400 expandable to 12,800

- 5.3fps تصوير متواصل

- دعم ذواكر SD / SDHC / SDXC
بعد ذلك ستجد الشاشة المتحركة لعدة زوايا واتجاهات، وهو أمر أيضاً بدأ بالانتشار، فالشاشة المتحركة تساعدك في التقاط صور في وضعيات صعبة لا تسمح لك بالنظر مباشرة من الـ Viewfinder:502:

( والتي سوف نتكلم عنها لاحقا )


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


المصدر: منتديات العلاء

أرجو أن يستفيد الجميع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تحياتي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



توقيع كاتب الموضوع



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.inventions-home.110mb.com/
Admin
مير عام المنتدى


عدد المساهمات : 1337
تاريخ التسجيل : 29/08/2008
العمر : 61
الموقع : فرصة للثراء العلمى والمادى تقدمها مؤسسة فاستر ماث التعليمية لإجراء الحسابات بالأصابع أسرع من الآلات الحاسبة لشباب الخريجين والمستثمرين الصغار والكبار بالتعاقد بنظام الفرنشايز لإقتتاح مركز فرعى لكم تابع لفاستر ماث لتعليم أبناء ببلدكم faster-math.com

مُساهمةموضوع: رد: دورة فى التصوير والصيانة الدورية للكاميرا الرقمية   الأربعاء 22 ديسمبر 2010, 12:54 am



أكثر سؤال -وربما الأصعب- قد يوجه لي هو

"ما هي الكميرا التي يجدر بي شرائها؟"

كثرة الخيارات المتاحة حاليا في السوق كفيلة بأن تجعلك تعدل عن قرارك لشراء كاميرا. فشركات الكميرات تنتج الكاميرات جديدة أسرع من إنتقال أخبار مشاهير هوليوود :MonTaseR_142:.

بشكل عام تنقسم الكاميرات الرقمية إلى قسمين:
كاميرات صوب وصور- Point and Shoot- و كاميرات DSLR -أو إحترافية كما يسميها البعض-.

إختيارك للكميرا يجب -ركز على كلمة يجب هنا- أن يكون مبنياً على ماتحتاجه من الكاميرا وعلى المجالات التي تنوي استخدامها فيها, وليس ما تظن أنك قد تحتاجه أو المزايا "الفريدة" والكلمات الغريبة التي يلقيها البائع.

مقاربة سهلة لتوضيح الفرق بين النوعين هي توضيح ميزات وعيوب كل نوع كما يلي:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كاميرات صوب وصور:

الميزات:
1.صغيرة الحجم وخفيفة الوزن: معظم كاميرات صوب وصور تتميز بضغر حجمها بحيث يمكنك حشر إحداها في جيبك بسهولة، وخفيفة جدا لدرجة أنك قد تنسى أنها في جيبك!.
2.اقتصادية: يمكن الحصول على كاميرا صوب وصور جديدة بمبلغ لا يتعدى 500 ريال، لكن إذا أردت المزيد من المزايا كما هو حال كل شيء يجب أن تدفع المزيد.

3.التأطير عن طريق شاشة ‪:‬LCD توفر كميرات ميزة تركيب الصورة بإستخدام شاشة الإل سي دي، مما يعفيك من الحاجة إلى رفع الكاميرا أمام وجهك كلما أردت التقاط صورة!.
4.هادئة: قد لا يعتبر البعض هذه الميزة من المزايا المهمة، لكن ثق بي من المستحيل أن لا تكون محط الأنظار في بيئة هادئة وكل ما يمكن سماعه هو الصوت الصادر عن كاميرتك ال DSLR.
5.أنيقة: تتوفر كاميرات وصوب وصوب بأشكال وألوان تناسب كل الأذواف حتى لا تتضارب مع لون القميصك المفضل.


العيوب:
1.جودة الصورة: معظم كاميرات صوب وصور المتوفرة حاليا تنج صوراً بجودة محترمة جد!. لكنها لا تصل إلى الجودة التي تتمع بها كاميرات DSLR.
2.خيارات إبداعية أقل: كاميرات صوب وصور لا تتمتع بالمرونة التي تتمع بها كاميرات DSLR. لكن بعض كاميرات صوب وصور المتقدمة توفر لك مزيداً من التحكم بصورك.
3.بطيئة: يعيب معظم كميرات صوب وصور وجود "فجوة زمنية" بين لحظة ضغط زر الغالق والتقاط الصورة، مما قد يتسبب في ضياع "اللقطة"،
(هالنقطه مزعجه بجد..دايما تخترب عليك اللقطه لمجرد ان الشخص اللي قدامك اتحرك!!).

كاميرات DSLR:

الميزات:
1.جودة الصور: تنتج معظم كميرات DSLR المتوفرة حاليا صور بجودة رائعة جدا، حتى عندما تقارنها بكاميرا صوب وصور تتميز بنفس قيمة الميقابيكسل. حجم المستشعر الأكبر في كاميرات DSLR هو ما يوفر تلك الجودة.
2.عدسات قابلة للتغيير: أهم ما يميز كاميرا DSLR هو القابلية لإستبدال العدسات، حيث توفر كل عدسة امكانيات تختلف عن الأخرى تشعرك بأنك تستخدم كاميرا مختلفة كليا!.
3.التحكم اليدوي: توفر كاميرات DSLR القدرة على التحكم يدويا بكل وظيفة -تقريبا- من وظائف الكاميرا، وهو ما يهمنا عندما نريد إلتقاط صورة ابداعية -أوليس هذا هو الهدف؟-
4.السرعة: بعض كاميرات DSLR الحالية تستطيع إلتقاط صور بسرعة تصل إلى 10 fps -إطارات في الثانية-. قد يكون لا يكون أمرا بتلك الأهمية للغالب، ولكن لمصور ألعاب الرياضية على سبيل المثال قد يكون الفرق بين صورة غلاف وصورة في سلة المهملات.

العيوب:
1.الحجم: كلما كبر حجم الكاميرا, كلما قلت إحتمالية أنك ستأخذها معك أينما ذهبت. وكميرات DSLR معروفة بحجمها الكبير نسبياً.
2.السعر: عدا عن أن سعر معظم كاميرات DSLR مرتفع نوعاً ما مقارنة بكاميرات صوب وصور إلا أن ما يجب أن تعرفه هو أن هيكل الكاميرا ما هو إلا -غالباُ- بداية سلسة من النفقات، عدسات، حوامل ثلاثية ... إلخ. من قال لك أن التصوير هواية رخيصة؟
3.التعقيد: رغم أن معظم كميرات DSLR توفر خيار التصوير بالوضع التلقائي. إلا أنك لم تدفع كل ذلك المبلغ لتحصل على صور "عادية". اذا أردت أن تستفيد من الكاميرا، يجب أن تتلعم جيدا كيف تتحكم بوظائفها.

نصائح عامة:
* قبل أن تذهب لشراء كاميرا ضع قائمة بأهم الميزات التي تبحث عنها، إستخدم الإنترنت للبحث عن الكاميرا التي تراها مناسبة وأقرأ آراء المستخدمين.
* عندما تذهب لشراء الكاميرا، خذ معك صديقاً يملك خلفية عن الكاميرات والتصوير إذا أمكن.
* لاتستعجل. إن لم تكن تحتاج الكاميرا غداً، فلا تشتري أول كاميرا تظن أنها "هي". جرب الكاميرات المتاحة. سجل نوع الكاميرا وطرازها وعد وإبحث عن معلومات إضافية في الإنترنت.
* من الأفضل أن تجعل من ضمن معاييرك الوكيل المحلي لتلك الكاميرا، فالكاميرات ككل شيء معرضة للتلف. إسأل عن الوكيل الذي سيلتزم بما يعرض من خدمات للضمان والصيانة.


مهما كان نوع الكاميرا التي تملكها٫ ستجدها تشارك باقي الكاميرات بعض المكونات الرئيسية للتحكم بالكاميرا٫ لو أنها قد تختلف في الشكل أو المكان قليلا من كاميرا إلى أخرى.
من المهم جداً أن تتعرف جيداً على المكونات الموجودة في الصورة أدناه وأن تحفظ مسميتها٫وهو الهدف هنا٫ فبدونها قد يصعب عليك متابعة باقي الدروس.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

نبداء الان على بركة الله في شرح مكونات الكميرا:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

1- العدسة (lens ):
هي الجزء الزجاجي الذي يقوم بتجميع الأشعة لتسجيلها على الفيلم الحساس .وعادة تتكون العدسة من عدة قطع من العدسات بعضها مقعر والآخر محدب بحيث تجمع معا بنظام خاص لتكون العدسة ، وتطلى مكونات العدسات بمادة تقلل من كمية الاشعة المنعكسة منها . وتختلف قدرة العدسات على تجميع الاشعة الضوئية وفقا لطول بعدها البؤرى فالعدسات ذات البعد البؤري القصير اقدر على تجميع الأشعة من العدسات ذات البعد البؤري الطويل .

ماذا يعني إسم العدسة؟
Canon EF-S 17-55mm f/2.8 IS

Canon: إسم الشركة المصنعة للعدسة
EF-S: فئة العدسة، وهنا تعني أنها لكاميرات الحساس المقطوع cropped sensor
17-55mm: البعد البؤري الذي تغطيه هذه العدسة
f/2.8: أصغر فتحة ممكنة للعدسة
IS:وترمز هنا لمانع الاهتزازالذي قد يتوفر في بعض العدسات ولا يتوفر في البعض اللآخر،وتختلف تستميته من مصنع إلى لآخر، فيسمى VR في عدسات نايكون مثلا.

تقسم العدسات من ناحية البعد البؤري إلى ثلاثة أقسام:
1.عدسات معيارية
2.عدسات الزاوية المتسعة
3.عدسات التقريب

العدسات المعيارية:
وهي التي تكون غالباً بين 45mm -55mm
تسمى المعيارية لأنها تعادل تقريباً زاوية رؤية العين البشرية المجردة، لهذا تبدوا الصور الملتقطة بهذه العدسات طبيبعية.
من أشهر الأمثلة عليها عدسات ال 50mm.
ولنفس السبب تتنوع استخداماتها كتصوير الحياة اليومية، البورتريه، المنتجات، الحياة الساكنة، على سبيل المثال وليس الحصر.

عدسات الزاوية المتسعة:
تكون في الأبعاد التي تقع بين 8mm (utral-wide) و 35mm (wdie).
تمكنك هذه العدسات من احتواء كمية أكبر من المشهد في لقطة واحدة.
تميل هذه العدسات إلى تمديد المنظور، مما يجعل الأشياء تبدوا أبعد مما هي عليه في الواقع من بعضها البعض.
تعتبر هذه العدسات المفضلة لمصوري المناظر الطبيعية Landscape.

العدسات المقربة:
وهي -كما هو معروف- العدسات التي تجعلك تقترب من موضوع الصورة -في الصورة- دون ان تقترب منه فعلاً!
تميل هذه العدسات إلى ضغط المنظور، أي أن مواضيع الصورة تبدوا أقرب لبعضها البعض مما هي عليه في الواقع.
تتميز بعمق مجال ضحل، مما يقوم بعزل الخلفية عن موضوع الصورة وجعلها خارج التركيز.
لذلك تستخدم كثيرا في تصوير البورتريه، الألعاب الرياضية، والحياة البرية.

Prime VS. Zoom:
1.العدسات الثابتة Prime هي العدسات ذات البعد البؤري الثابت، مثل عدسة Canon 50mm f/1.8 ففي مسمى العدسة بُعد بؤري واحد وهو ثابت.
2.عدسات الزوم Zoom هي العدسات ذات البعد البؤري المتغير. مثل عدسة Canon EF-S 17-55mm f/2.8 IS فيمكنك تغيير البعد البؤري للعدسة لأي بعد بين 17mm و 55mm.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

2- الغالق : (shutter)
هو عبارة عن ستارتين -Curtains- موجودة أمام مستشعر الضوء -Sensor-.
وظيفته تتركز في منع الضوء من الدخول إلى الكاميرا إلا في حالة إلتقاط صورة.
عندما تقوم بالضغط على زر الغالق٫ تنفتح الستارة الأولى لتعريض المستشعرللضوء٫ ثم تتبعها الستارة الثانية لتعود وتغطيه.
مقطع فديو قصير يوضح كيفية عمل الغالق:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

3- سرعة الغالق ( Shutter Speed ) :
سرعة الغالق هي مقياس زمن بقاء الغالق مفتوحاً عندما نلتقط الصورة. في الكاميرات اليدوية غالباً ما يغير بواسطة قرص في الجهة العلوية للكاميرا وفي بعض الأحيان بواسطة حلقة حول قاعدة العدسة. يدللّ على أولوية سرعة الغالق في الكاميرات الأوتوماتيكية بالرمز Tv والذي يعني إختصاراً قيمة الوقت Time Valu.الكاميرات تتضمن سرعة غالق إضافية للتعريض الطويل يرمز لها بالرمز Bulb . عند هذه السرعة يبقى الغالق مفتوحاً طالما بقيت ضاغطاً على زر تحرير الغالق Shutter Release Button .

تمثل سرعة الغالق في الكاميرا بالفترة التي يبقى فيها الغالق مفتوحاً لتعريض متشعر الصورة للضوء، فيرمز لها بالثانية أوجزء منها.مثل: 1/250"٫ 1/60"٫ 1"

كلما كانت الفترة التي يبقى فيها الغالق مفتوحاً أطول -القيمة أكبر- كلما كانت كمية الضوء التي تصل إلى المستشعر أكبر، مما يعني تعريضاً أكثر..والعكس صحيح، كلما كانت الفترة أقصر -القيمة أصغر- كلما كانت كمية الضوء أقل مما يعني تعريضاً أقل.

كيف أتحكم بسرعة الغالق؟
قم بضيط الكاميرا على التصوير بنمط أولوية سرعة الفالق وذلك باختيار الوضع Tv اذا كنت من مستخدمي كاميرات كانون، أو الوضع S اذا كنت من مستخدمي كاميرات نايكون على قرص الآوضاع.
الآن كل ما عليك فعله هو إدارة عجلة التحكم لتضبط سرعة الغالق التي تريدها وستقوم الكاميرا بإختيار فتحة العدسة -Aperture- المناسبة تلقائياً لتحصل على التعريض المناسب!. شفت شلون الشغله سهله ؟!

هاكم مثالين في التحكم في سرعة الغالق (بديت اتونس ع هالدوره :MonTaseR_197:)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
إذا أردت تجميد الحركة فعليك إستخدام سرعة غالق عالية -1/1000 مثلاً-، لكن ذلك يعني أن الفترة التي يتعرض فيها المستشعر للضوء ستكون قصيرة، مما يعني تعرضاً أقل. لذلك يجب أن تتأكد من كون الإضاءة حولك كافية لتحصل على التعريض المناسب.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
إذا أردت إظهار الحركة في صورك فعليك إستخدام سرعة غالق منخفضة -1/30 مثلاً-. ونعم كما حزرت سيكون وقت التعريض أكثر مما يعني تعرضا أكثر. لكن ما يجب أن تنتبه له هو أن حركة كاميرا أيضاً ستظهر في الصورة٫ إلا اذا كان هذا ما تريد طبعاً!

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ماذا الأن؟
إذهب وجرب سرعات غالق نختلفة للتعرف على التأثير الذي تشكله سرعة الغالق على صورك.
جرب صورة قطرة المياة العالقة في الجو التي طالما تساءلت كيف تلتقطها. وجرب ايضاً اظهار تلك الخطوط الملونة خلف السيارة المسرعة.:MonTaseR_12:

سندمج مابين 3-4 لارتابط النقطتين ببعض
3- فتحة العدسة ( Aperture ) : و 4- حلقة الضبط البؤري (Focusing ) :
العدسه: تتكون من ستائر معدنية دقيقة ومتداخلة تحدد نسبة الضوء الداخلة الى آلة التصوير لتنتهي على الفلم لفترة زمنية معينة يحدد طولها الغالق . حجم هذه الفتحة والمعروفة بـ "f-stop" متغير ويتم التحكم به عن طريق تدوير حلقة في قاعدة العدسة.وتتمتع أغلب الكاميرات الأوتوماتيكية بنظام أولوية فتحة العدسة, والذي يرمز له إختصاراً Av " قيمة الفتحة Aperture Value" . كل فتحة عدسة تسمح بمرور كمية ضوء أكبر بمرتين من الفتحة التي تليها ذات الرقم الأعلى, ونصف كمية الضوء من الفتحة التي تسبقها ذات الرقم الأصغر (خلال نفس الزمن). على سبيل المثال, فتحة العدسة f8 تسمح بمرور كمية ضوء أكبر بمرتين من فتحة العدسة f11 وأقل بمرتين من فتحة العدسة f5.6 .

حلقة الضبط البؤري(او مايسمى بعمق الميدان): يمكن أن نتعلّم مفهوم عمق المجال على أنّه كمية الصورة التي لها حدّة بروز مقبولة (sharpness). هذا يعني أنّه على كلا جانبي نقطة التركيز (من الأمام والخلف) هناك مساحات في الصورة تتمتع بتركيز بؤري مقبول. بالتحرك خارج هذه المناطق سواء ناحية العدسة أو بعيداً عنها تفقد الصورة تدريجياً حدة البروز وتصبح الأشياء خارج نطاق التركيز البؤري.

فتحة العدسة وحلقة الضبط البؤري تؤثر على شيئين رئيسين، هما: كمية الضوء الداخلة للحساس الرقمي، و عمق الميدان .. امثله \
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تأثيرها على كمية الضوء:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تأثيرها على عمق الميدان:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

العلاقة بين مقدار اتساع فتحة العدسة والضوء، هي علاقة طردية، فكلما زادت فتحة العدسة و اتسعت زادت كمية الضوء، وكلما ضاقت فتحة العدسة وصغُرَت قلّت كمية الضوء.
(تم الاستعانه في هذه الجزئيه ببعض الامثله ,للامانه من (مدونة علي ستديو) )

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

5- محدد الرؤية ( view finder ) :
عبارة عن نافذة تطل على المنظر المراد تصويره عبر العدسة عن طريق مرآة مركبة بزاوية ميل 45 درجه حيث يتم فيه تحديد إطار المنظر الذي سيسجله الفلم .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

6- النـاقل ( film-wind ) :
وهو عبارة عن آلية تقديم صوره جديدة للفلم بعد كل لقطه يتم تصويرها سواء يدويا أو آليا .

7- جسم الكاميرا Camera Body )
وهو عبارة عن علبة معدنية عازلة تماماً لأي تسرب ضوئي مركب عليها الأجزاء السابق ذكرها .



عدل سابقا من قبل Admin في الجمعة 24 ديسمبر 2010, 9:30 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.inventions-home.110mb.com/
Admin
مير عام المنتدى


عدد المساهمات : 1337
تاريخ التسجيل : 29/08/2008
العمر : 61
الموقع : فرصة للثراء العلمى والمادى تقدمها مؤسسة فاستر ماث التعليمية لإجراء الحسابات بالأصابع أسرع من الآلات الحاسبة لشباب الخريجين والمستثمرين الصغار والكبار بالتعاقد بنظام الفرنشايز لإقتتاح مركز فرعى لكم تابع لفاستر ماث لتعليم أبناء ببلدكم faster-math.com

مُساهمةموضوع: رد: دورة فى التصوير والصيانة الدورية للكاميرا الرقمية   الأربعاء 22 ديسمبر 2010, 1:10 am

قبل ان نبداء في شرح عمل الكميرا الرقميه .. احب ان ازودك عزيزي بمعلومات بسيطه عن حاملات الكاميرا TRIPOD وانواعها ..
يحتاج المصور لحامل كاميرا في التصوير بشكل عام خاصه تصوير اللندسكيب والمناظر الليليه والتصوير المقرب.. هناك ماركتين تقدمان افضل الانواع
مانفروتو Manfrotto و قيتزوس ..Gitzos , بالنسبه لي اوصي بـ مانفروتو Manfrotto الكل بيمدح فيها ..
وهذا موقعهم :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

نبداء في انواع الحاميلات :
1- حامل الجيب Pocket tripods

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

- تصوير المجموعات
- للتصوير الشخصي
- الاضاءة المنخفضة
- تصوير البورتريهات

2 - حامل لسطح الطاولة Tabletop tripods

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

- تصوير المجموعات
- للتصوير الشخصي
- الاضاءة المنخفضة
- تصوير الماكرو
- للكاميرات الخفيفة

3 - حامل محمول اقوى Portable 'pods

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

- اضافة للسابق تصوير الطبيعة
- التصوير الرياضي
- للكاميرات الاحترافية

4 - حوامل متوسطة التحمل Medium Duty tripods

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

- كل ماسبق
- طبيعة
- الطيور / صور الحياة البرية
- الرياضة
- حفلات الزفاف والأحداث
- لقطات فوتوغرافية مكبرة

5- حامل الاستوديوهات القوية Sturdy Duty/Studio

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

- استخدام الاستوديوهات التصوير الفوتوغرافي
- تصوير الإعلان
- الكاميرات المتوسطة
- الكاميرات الكبيرة

6 - حامل أحادي Monopod

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

- خفيف للتصوير المتنقل
- للمناطق قليلة الاضاءة
- تصوير الطبيعة في الاضاءة العادية

أسباب تدعو إلى الاتجاه للتصوير الرقمي ومنها :
1\انه اقل تكلفة على المدى البعيد ، لأنك لن تكون مضطرا لشراء الافلام الضوئية ودفع تكلفة تحميضها .
2\يوفر الكثير من الوقت لانك تحصل على الصور مباشرة بمجرد التقاطها بخلاف الكاميرات الضوئية التى تكون مضطراً الى الانتظار حتى تنتهى من تصوير الفيلم بالكامل ثم تحميضه وطباعته لتستطيع استعراض الصور .
3\فى الكثير من الكاميرات الرقمية يمكنك الاطلاع مباشرة على الصورة التى قمت بالتقاطها من خلال شاشة صغيرة داخل الكاميرا ذاتها وبالتالى تستطيع الاطلاع على الصور التى تقوم بالتقاطها والتقاط غيرها إذا وجدت أنها غير جيدة .
4\الصور الرقمية لا تحتاج الى مواد كيميائية كالتى تستخدم فى تحميض الصور الضوئية وهى مواد يؤدى التخلص منها الى الإضرار الشديد بالبيئة .
5\الكثير من الكاميرات الرقمية تقدم العديد من الإمكانات الإضافية التى تجعل منها اكثر من مجرد كاميرا مثل إمكانية تسجيل لقطات فيديو قصيرة بالصوت والصورة.
6\بالإضافة الى التقاط الصور وحفظها وتوزيعها فإن الصور فى صيغة رقمية تتيح لك استخدام ما تشاء من برامج تحرير الصور مثل برنامج Photoshop الشهير لإجراء تعديلات عليها.

نعود لمحور المحاضره الاساسي وهو التعرف على كيفية عمل الكاميرا بشكل مبسط،ونتعرف على عمل الكاميرا من أول خطوة ( الضغط على زر الالتقاط )، إلى أن تقوم الكاميرا بتخزين الصورة على الذاكرة.

كيف تعمل الكميرا الرقميه :
اولا\ ان الكاميرات الرقمية شديدة الشبه بالكاميرات الضوئية المتداولة التى تستخدم أفلام مقاس 35 مم . فكل منهم يحتوي على المكونات الثلاث الأساسية . وهي :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
1- العدسة (lens ) ومهمتا تجميع الضوء المنعكس من الهدف المراد تصويره وتركيزه داخل الكاميرا .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
2- فتحت العدسة ( Aperture ) التي يمكن تضييقها أو توسيعها للتحكم في كمية الضوء الداخل إلى الكاميرا .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
3- الغالق ( Shutter) وهوا لذي يتم بواسطته التحكم في الفترة الزمنية لدخول الضوء إلى الكاميرا . الفارق الرئيسي بين الكاميرات الضوئية والكاميرات الرقمية يكمن في الطريقة التي يتم بها التقاط الصورة , الكاميرات الضوئية العادية تستخدم الفلم أما الكاميرات الرقمية فتستخدم مصفوفة الشحن الضوئي او الـ (Sensor ) .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
4-قلبُ الكاميرا. الحساس Sensor، أو الفيلم ( في الكاميرات الفيلمية ).

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
5-المعالج و اللوحة الأم.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
6-و أخيرًا، الذاكرة.
هذه المكونات هي المكونات التي تمر من خلالها الصورة حتى تحفظ، و لكن كيف تعمل كل هذه الأجزاء معًا لتلتقط الصورة؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

1 – دخول الضوء من الكاميرا عن طريق العدسة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

دخول الضوء عن طريق العدسة يدخل الضوء إلى الكاميرا عن طريق العدسة، و هي عبارة عن علبة بها شرائح زجاجية ( عدسات ) تُدخل الضوء إلى داخل الكاميرا بتقنية معينة سنقوم بشرحها لاحقًا في هذا الدرس.

2 – تُحدَّد كمية الضوء الداخل للكاميرا عن طريق فتحة العدسة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

فتحة العدسة Aperture تقوم فتحة العدسة بتحديد كمية الضوء الداخل للكاميرا. علمًا بأن فتحة العدسة موجودة في كل الكاميرات حتى كاميرات الهواتف النقالة، كما أن الكثير من الكاميرات تتيح تحديد قيمة فتحة العدسة يدويًا.

3 – يقوم الغالق بتحديد الزمن اللازم لالتقاط الصورة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الغالق Shutter يحدد الغالق الزمن اللازم لالتقاط الصورة، و يقوم بالانغلاق عند انتهاء الزمن لتُحفظ الصورة. و من بداية ضغطك لزر الالتقاط يقوم الغالق بالانفراج، و يبدأ الحساس باستقبال الضوء، و عندما ينتهي الزمن المحدد يقوم بالانغلاق، فيتوقف الحساس عن استقبال الضوء.

4 – يبدأ الحساس أو الفيلم بالتقاط الضوء.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الحساس Sensor يقوم الحساس، أو الفيلم بالتقاط الضوء إلى أن ينغلق الغالق.

5 – يقوم المعالج بمعالجة البيانات، و تقوم اللوحة الأم بنقل الصورة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

المعالج و اللوحة الأم Processor and mother board يقوم المعالج بأخذ البيانات من الحساس، و يقوم بمعالجتها و فهمها، و يقوم بتجميعها –أيضًا – لتصبح صورة كاملة، و تقوم اللوحة الأم بنقلها للذاكرة وتخزينها.

6 – تُحفظ الصورة في الذاكرة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ذاكرة Memory card تُحفظ الصورة في الذاكرة بعد أن تقوم اللوحة الأم بتوصيلها.
(تم الاستعانه ببعض الامثله هنا من "مدونة علي ستديو")
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.inventions-home.110mb.com/
Admin
مير عام المنتدى


عدد المساهمات : 1337
تاريخ التسجيل : 29/08/2008
العمر : 61
الموقع : فرصة للثراء العلمى والمادى تقدمها مؤسسة فاستر ماث التعليمية لإجراء الحسابات بالأصابع أسرع من الآلات الحاسبة لشباب الخريجين والمستثمرين الصغار والكبار بالتعاقد بنظام الفرنشايز لإقتتاح مركز فرعى لكم تابع لفاستر ماث لتعليم أبناء ببلدكم faster-math.com

مُساهمةموضوع: رد: دورة فى التصوير والصيانة الدورية للكاميرا الرقمية   الأربعاء 22 ديسمبر 2010, 2:04 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تختلف انواع وسائط الحفظ بين الكاميرات العاديه والكميرات الرقميه :
نبداء بالكميرات العاديه\
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الفيلم:وهو عباره عن شريط مصنوع من مادة بلاستيكية ومطلي بماده حساسه تتأثر بالضوء,والفلم له احجام واشكال مختلفه على حسب سرعة الفيلم..
سرعة الفلم هو مقياس لمدى حساسية الفيلم للضوء , والمقياس يكون بوحدة الآزا ( ASA ) , أو بوحدة الايزو (ISO ) , فعندما يكون الرقم اصغر تكون حساسية الفلم للضوء اقل , وكلما كبر رقم سرعة الفلم كانت حساسيته للضوء اكبر .
(American Standards Association) : ASA
(International Standards Organization) : ISO

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
هذه بعض سر عات الفلم الرائجة :
100 ISO : هذه السرعة جيدة للتصوير الخارجي في ضوء الشمس المباشر .
200 ISO : هذه السرعة جيدة في التصوير الخارجي والتصوير الداخلي عندما
تكون الانارة عالية .
400 ISO : هذه السرعة جيده في التصوير الداخلي عندما تكون الاضاءة عادية .
1000او 1600 ISO : هذه السرعة جيدة في التصوير الداخلي عندما يريد المصور ان يتجنب استخدام الفلاش .
من انواع الافلام :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
1- افلام 35مم الملونة السالبة :
وهي الاشهر والاكثر استعمالا وتوفرا في الاسواق ، وتتوفر بسرعات
مختلفة تتراوح مابين 50 – 3200 . تسمح هذه الافلام بالتصحيح
للاخطاء الضوئية اثناء الطباعة .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
2- افلام 35مم الملونة الموجبة ” السلايد ” :
وهي تشتهر بأنها تقبل العرض بواسطة جهاز عرض الشرائح دون
طباعتها ، وهي تتميز عن السالبة بقوة الوانها وزيادة تباينها , الا انه
لايمكن تصحيح أخطاء التعريض فيها .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
3- افلام 35مم ” الابيض والاسود ” السالبة :
نادرا ما تستخدم هذه الافلام في الوقت الحالي , ويتركز استخدامها في
معاهد ومدارس التصوير التي تدرس تحميض وطباعة الافلام . ويتوفر
منها نوع يمكن تحميضه بواسطة اجهزة تحميض الافلام الملونة .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
4- افلام النظام المتطور :
وتاتي هذه الافلام على شكل ” كاتردج ” يسهل ادخاله واخراجه من
الكاميرا وتتميز هذه الافلام بأنه يمكن اخراجها من الكاميرا قبل انتهائها
ومن ثم اعادة ادخالها واكمال ما تبقى منها . وتظهر على قاعدتها رموز
توضح ما اذا كان الفلم جديدا او مستعملا او نصف مستعمل او انه قد تم
تحميضه .

ثانيا\
أنواع بطاقات حفظ الصور للكاميرات الرقمية :
بطاقات الذاكرة في الكاميرات الرقمية تقوم مقام الفيلم في التصوير التقليدى,حيث تعمل
على حفظ الصور, ولكنها تختلف عن الفيلم في كونها قابلة للمحو وإعادة التسجيل .
بطاقات الذاكرة في الجيل القديم من الكاميرات الرقمية مثبتة بداخلها , وكان لابد من
ان يقوم الشخص بتوصيل الكاميرا بواسطة كيبل خاص مباشرة مع الكمبيوتر لتحويل
الصور,اما الان ومع الجيل الجديد للكاميرات الرقمية فمن الممكن توصيلها الى الكمبيوتر
بنفس الطريقة مع امكانية استخدام بطاقات ذاكرة قابلة للنقل , وغالبا ما يقوم معظم
مصنعين الكاميرات الرقمية بتصنيع بطاقات ذاكرة خاصة بهم .
في الوقت الحالي هناك ثماني أنواع من بطاقات الذاكرة :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
في الوقت الحالي هناك ثماني أنواع من بطاقات الذاكرة :
Compact Flash ، Smart Media ، Secure Card
Multimedia Card , Memory Stick , Micro Drive
PCMCIA Card , والبطاقة الأحدث XD-picture .
كل كاميرا تقبل نوعاً واحدا أو اثنان من هذه البطاقات ولا تقبل الأنواع الأخرى .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
Compact Flash
هذا النوع من بطاقات الذاكرة يتوفر بسعات حفظ مختلفة وله اشكال متعددة .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
Smart Media
يمكن تشبيهها بأقراص الفلوبي المستخدمة في الحاسبات لكنها مضغوطة وصغيرة الحجم وتتوفر بسعات حفظ مختلفة .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
Memory Stick
يتمتع هذا النوع من بطاقات الذاكرة بصغر الحجم وتنتجها شـركة ( SONY) وبالتالي تتميز بتوافقها مع جميع منتجات الشركة الرقمية بينما لا تتوافق مع غيرها .

غالباً ما تكون البطاقة المرفقة مع الكاميرا بسعة قليلة لغايات التجريب فقط , فإذا كانت الكاميرا بدقة 5 مليون بيكسل أو أكثر فان المستخدم يحتاج إلى بطاقة حفظ ذات سعة كبيرة لتسجيل الصورة بجودة عالية .ويتم حفظ الصور الرقمية بواحد من اشكال حفظ الصور التالية : TIFF , JPEG

في الذاكرة فتكون سعتها على بطاقة الحفظ عالية , لا كنها محتفظة بأدق تفاصيلها .. JPEG : (Joint Photographer Expert Group ) هذا النسق يقوم بضغط الصور فى الذاكرة , وكثيرا من الكاميرات الرقمية يتم حفظ الصور فيها بهذه الطريقة , كما انه يوجد اعدادات لجودة حفظ الصورة في الكاميرا , يقوم المستخدم باختيار ما يناسبه .

هذا الجدول يعطي فكرة عن حجم الصور عندما تحفظ على الذاكرة بأشكال مختلفة . الصور الرقمية يعبر عن مساحتها بوحدة البيكسل ، فعندما نقول أن صورة ما مساحتها 1600 × 1200فمعنى ذلك ان عرض الصورة 1600بيكسل وارتفاعها 120بيكسل, ويمكن ان يرمز لحجم الصورة بعدد البكسلات مجتمعة .(1600×1200=1,920,000 بيكسل )

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عزيزي انتبه لهذه النقطه جيدا:
يوجد في الكتيبات المرفقة مع بعض الكاميرات الرقمية ان الكاميرا مزودة بذاكرة سعتها 16ميقابايت وانها قادرة على حفظ ما يزيد على 100صوره ,وهذه حقيقة ناقصة لان الصور بهذا العدد تكون بأقل درجة في الوضوح (Lowest Resolution Images ) ومحفوظة على الذاكرة بأعلى درجات ضغط الصور (( greatest amount of compression ولو اننا استخدمنا اعلا درجات النقاوة في الصورة فسوف نحصل على 8 صور مضغوطة وصورة واحده بدون ضغط , لان الصورة تحافظ على وضوحها ودقة الوانها .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ومن فوائد التقنيه ان حصلنا على قارئ بطاقات الذاكرة ( Memory Card Reader ) :
معظم الكاميرات الرقمية تخزن الصور على بطاقات الذاكرة , ويمكن تنزيل الصور عن طريق ربط الكاميرا مع جهاز الكمبيوتر مباشرة . ولكنه من الاسهل والاسرع تنزيل الصور باستخدام قارئ البطاقات المتعددة والذي يختصر عملية تنزيل الصور بشكل سريع وملحوظ وهو متوفر بوصلة USB
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.inventions-home.110mb.com/
Admin
مير عام المنتدى


عدد المساهمات : 1337
تاريخ التسجيل : 29/08/2008
العمر : 61
الموقع : فرصة للثراء العلمى والمادى تقدمها مؤسسة فاستر ماث التعليمية لإجراء الحسابات بالأصابع أسرع من الآلات الحاسبة لشباب الخريجين والمستثمرين الصغار والكبار بالتعاقد بنظام الفرنشايز لإقتتاح مركز فرعى لكم تابع لفاستر ماث لتعليم أبناء ببلدكم faster-math.com

مُساهمةموضوع: رد: دورة فى التصوير والصيانة الدورية للكاميرا الرقمية   الأربعاء 22 ديسمبر 2010, 2:19 am


ولمحبي تحميض الصور ..
تحميض الافلام الملونه التقليديه خطوه خطوه..



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يعتقد البعض أن تحميض الأفلام الملونة عملية صعبة ومعقدة ولا يمكن ممارستها في البيت, وأن من الأسلم أرسال الفيلم إلى المختبرات التجارية..أين يمكن أن تجد أحداً يهتم بأفلامك أكثر منك. فقط تسلح بالمعرفة, والتزم الدقة وباشر بتحميض أفلامك بنفسك. تهدف هذه الدروس إلى توضيح عملية التحميض الملون خطوة خطوة, بشكل عملي وبسيط.

الخطوة الأولى والاهم : إحرص على توفير جميع مستلزمات عملية التحميض والتي تشمل العناصر التالية: حوض التسخين, تانك التحميض مع البكرات, فتاحة أفلام أو علب, ميزان حرارة مخبري, عصا تحريك زجاجية, خيمة معتمة أو غرفة مظلمة تماماً, مؤقت (تايمر), مقص, أوعية قياس محاليل, ملاقط لتعليق الأفلام, مجفف حراري بالهواء (سشوار) بالاضافة الى كيماويات تظهير الافلام الملونة. ولنشرح هذه العناصر بتفصيل أكثر...

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

حوض التسخين:
أذا كنت تنوي ممارسة التحميض الملون بطريقة إحترافية وعلى مدى طويل, من الأفضل شراء حوض تسخين المحاليل الكيماوية, وهو عبارة عن حوض بلاستيكي, يتضمن سخاناً كهربائياً ومنظم حرارة أتوماتيكي, كذلك يحتوي على أماكن لوضع عبوات المحاليل, ومضخة لتقليب الماء حول العبوات. ألية عمل الحوض كالتالي: توضع عبوات المحاليل في أماكنها المخصصة ويملئ الحوض بالماء إلى المستوى المعيّن. يوضع منظم الحرارة على درجة الحرارة المطلوبة, يوصل الحوض بالكهرباء ويشغّل عن طريق كبسة التشغيل. يبدأ المسخّن برفع درجة حرارة الماء, والذي بدوره يعمل على رفع حرارة المحاليل في العبوات عن طريق التماس. أن وظيفة المضخة هو العمل على تجانس درجة حرارة الماء عن طريق التقليب المستمر. ما أن تصل درجة حرارة الماء المستوى المطلوب حتى يتوقف المسخّن تلقائياً عن العمل, وحين تهبط الحرارة يعود المسخّن إلى العمل. خلال 30-50 دقيقة تصل حرارة المحاليل في العبوات إلى الدرجة المطلوبة. الاّ أنه ينبغي ترك الحوض شغالاً حتى الإنتهاء من عملية التحميض لضمان إستقرار درجة حرارة المحاليل.

لمن لا يملك إمكانية توفير حوض التحميض المذكور, يمكن الإستعاضة بحوض يدوي. أحضر حوض غسيل من الحجم المتوسط, ثبت في أحد أطرافه ميزان حرارة منزلي, رتب عبوات المحاليل في وسط الحوض وأملأه بالماء. الآن أحضر مسخن كهربائي من النوع الصغير والذي يستعمل لتسخين السوائل, وضعه في الحوض دون أن يلامس جوانب الحوض أو العبوات البلاستيكية, أوصله بالكهرباء وراقب درجة الحرارة. حين تصل الحرارة إلى الدرجة المطلوبة إفصل المسخن عن الكهرباء, قلّب الماء في الحوض بواسطة عصا. حين تهبط الحرارة أعد توصيل المسخّن إلى الكهرباء. تابع هذه العملية إلى أن تضمن أن درجة حرارة المحاليل أصبحت في المستوى المطلوب (لمزيد من الدقة يمكن وضع ميزان حرارة داخل أحد عبوات المحاليل). حينها يمكنك المباشرة بعملية التحميض. (ينبغي التذكير بأخذ الحيطة والحذر عند إستعمال المسخنات الكهربائية خاصة مع السوائل).

إذا تعذر الحصول على مسخّن كهربائي, يمكن إستخدام الماء الساخن من حمّام البيت, في هذا الحالة ضع ميزان الحرارة مباشرة في وعاء محلول المظهر, أضف ماء ساخن إلى حوض التحميض وأنتظر بعض الوقت, ثم أضف ماء ساخن ثانية وهكذا حتى يثبت مؤشر ميزان الحرارة على الدرجة المطلوبة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تانك التحميض:
عبارة عن إسطوانة بلاستيكية سوداء أو من الستانلس ستيل, تحتوي على بكرات لتثبيت الأفلام. لها غطاء يسمح بدخول السوائل ويمنع الضوء من النفاذ إلى الفيلم. بدايةً وفي غرفة مظلمة تماماً, أو في خيمة التركيب يجري تثبيت الفيلم داخل البكرة, ثم تثبت البكرة داخل التانك ويغلق الغطاء بإحكام, بعد إغلاق الغطاء يصبح بالامكان مواصلة العمل في وضح النهار. البكرات لها مسار لولبي ينزلق فيه الفيلم كاملاً دون أن تتلامس أسطحه, وهذا ضروري كي يلامس المحلول جميع سطح الفيلم.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
فتاحة الأفلام: أشبه ما تكون بفتاحة زجاجات المشروبات الغازية, وتستخدم في الغرفة المظلمة من أجل فتح خرطوشة الفيلم, واخراجه. يمكن الإستعاضة عنها بفتاحة الزجاجات العادية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ميزان حرارة مخبري: من النوع المستخدم في المختبرات لقياس حرارة السوائل, غالباً ما يكون مجال القياس من 0 - 100 درجة مئوية. من الأفضل شراء ميزان حرارة بمجال 20- 50 درجة مئوية أن وجد, ذلك أنه أكثر دقة ثم أنك لا تحتاج قياس حرارة خارج هذا المجال. حاول أن تختار الحجم الأكبر نسبياً إذ يكون من الأسهل قراءة درجة الحرارة وعن بعد.

عصا التحريك: يفضل أن تكون زجاجية أو من الستانلس ستيل بطول 25 - 40 سم. تستخدم لتحريك الكيماويات أثناء عملية الحل.

خيمة تعتيم: عبارة عن كيس من القماش الأسود السميك (الكتان), تعمل فيه فتحتان ويخاط اليهما أكمام ذي نهايات مطاطية للأطباق على الساعد جيداً ومنع دخول الضوء. الكيس من الأعلى فيه شق بعرض 40 سم لإدخال الأدوات اللازمة (أسطوانة التحميض, البكرة, الفيلم, المقص وفتاحة الفيلم). يغلق الشق باحكام بواسطة سحّاب, ويفضل وضع طبقة ثانية من القماش فوق السحّاب لتجنب نفاذ الضوء من جوانبه. يمكن تصنيع الخيمة محلياً بكلفة زهيدة. حسنات الخيمة أنها لا تشغل حيزاً كبيراً وتسمح بالعمل في أي مكان بالبيت وأكتر أماناً من الغرفة المظلمة. أذا لم تستطع توفير مثل هذه الخيمة فلا بأس من أستخدام أحد الغرف كبديل, ولعل غرفة الحمّام هي الأنسب, لكن حاذر أن يشعل أحدهم الضوء أثناء تركيب الفيلم على البكرة.


المؤقت (التايمر):
يستحسن توفير مؤقت خاص لقياس زمن التحميض بحجم متوسط وأرقام ظاهرة وواضحة, غير أنه يمكنك إستعمال الساعة العادية إذا كانت تحتوي على ساعة وقف Stop watch.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أوعية القياس:
يفضل أن تكون من النوع المخبري الزجاجي, وبسعات 50 و 100 و 1000 مللتر. ذات قاعدة عريضة بعض الشيئ.

ملاقط التعليق: هناك ملاقط خاصة لتعليق الأفلام, ولكن يمكن إستخدام ملاقط الغسيل بديلاً لها.

مجفف هوائي: المرحلة الأخيرة من عملية التحميض تستوجب تجفيف الفيلم عن طريق تمرير تيار هواء دافئ على سطحه بعد تعليقه بالملاقط. مجفف الشعر المنزلي يمثل أفضل وسيلة لذلك, ولكن لا تقترب كثيراً من سطح الفيلم, إبقى على مسافة 20- 30 سم وأستخدم العيار المتوسط. البديل هو تعليق الفيلم في خزانة وتركه يجف بالوضع الطبيعي.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كيماويات التحميض : عمل المحاليل - الوقت - درجة الحرارة

تتألف مجموعة كيماويات تحميض الأفلام الملونة من العناصر الأربع التالية:

المحلول المظهر Color Developer
المحلول المبيض Bleach
المحلول المثبت Fixer
ومحلول الترسيخ Stabilizer.


ويطلق أختصاراً على هذه المجموعة تسمية محاليل سي 41 C41-Chemicals. تتوفر هذه الكيماويات كلُ على حدة وبسعات 5 - 20 لتر. إن لتراً واحداً يكفي لتحميض أكثر من 10 أفلام. من هنا ينبغي التعامل بطريقة ذكية مع هذه العبوات كي نحصل على أكبر قدر من الفائدة وبأقل كلفة.
أشهر مصنعي الكيماويات الملونة - كوداك, فوجي, أجفا وكونيكا. في المتوسط يبلغ سعر المجموعة حوالي 100 دولار وتكفي لتحميض 100 - 200 فيلم. تسمى عملية تحميض الأفلام الملونة (النيجاتيف) - C41 Process, وهو الإسم الذي أطلقته كوداك منذ زمن بعيد. هذه العملية (C41 Process) تلائم جميع أنواع الأفلام الملونة. تأتي كيماويات فوجي, أجفا وكونيكا موافقة ل C41-Process وأن كانت تحمل أسماء أخرى ( تطلق عليها فوجي تسمية CN-16 Process, وتسميها كونيكا CNK Process في حين تسمى لدى أجفا AP-70 Process. إن العناصر الفعّالة الأساسية في جميع هذه الكيماويات مماثلة لبعضها البعض, لذا ليس مهماً أي نوع تختار, ما يهمنا هو طريقة عمل المحاليل (حل الكيماويات بالماء لتشكيل المحلول العامل, إذ تأتي هذه الكيماويات من الشركات المصنّعة بتركيز عالي), وهو الأمر الذي قد يختلف من شركة لأخرى. كل عبوة تحوي على نشرة "طريقة الحل" ينبغي قراءتها بعناية قبل الشروع في العمل. أن زمن التحميض ودرجة حرارته مماثلة بين جميع الشركات, من هنا نقول ان جميع انواع الكيماويات المذكورة هي مكافئة لبعضها البعض.

العنصر الأهم في هذه المجموعة هو المظهر Developer, وينبغي التعامل معه بحذر. أن سقوط نقطة من محلول التبييض أو التثبيت على الدفلوبر كفيلة بأبطال مفعوله وشل نشاطه. لا تستعمل مع المظهر الأواني والأدوات التي سبق وأستعملت مع باقي المحاليل ألا بعد غسلها جيداً. المظهر هو العنصر الأسرع بالتلف, إذ أنه يتأكسد بسرعة ويفقد خواصه. ينبغي حل كمية بسيطة منه وترك باقي العبوة بدون حل, إذ أن الكيماويات غير المحلولة أقدر على البقاء فترة أطول دون أن تفقد فاعليتها. ينصح بوضع جميع المحاليل بعد حلّها بالماء في أواني زجاجية معتمة, مغلقة بإحكام وحفظها بعيداً عن الضوء. أن فترة صلاحية الكيماويات بعد حلّها بالماء تبلغ للمظهر 10 أيام, للمبيّض والمثبت 20 يوماً, ولمحلول الترسيخ 30 يوم شريطة حفظها كما قلنا في عبوات زجاجية غامقة ومغلقة جيداً. بعد إنقضاء فترة الصلاحية تخلص من الكيماويات المحلولة بدلقها في التواليت. كيماويات التحميض الملون ليست خطيرة ولكن عند ملامستها للجلد قد تسبب تهيجاً بسيطاً. وسقوطها على العين يسبب حرقة وإحمرار. كن حذراً في التعامل مع الكيماويات وسارع الى غسل الجلد أو العين أذا حدث تماس معها.

طريقة حل الكيماويات (عمل محاليل العمل)
كما أسلفنا, تحتوي كل عبوة من الكيماويات على نشرة توضح طريقة حل الأجزاء المختلفة لكل محلول. غالباً يتكون المحلول المظهر من ثلاث أجزاء A , B ,C بعبوات مختلفة الحجم. محلول التبييض يتكون من جزئين A , B أو ثلاثة A , B ,C وأحياناً يتكون من جزء واحد. محاليل التثبيت والترسيخ تكون في الغالب جزء واحد مركز يحل بالماء بنسبة معينة.

على سبيل المثال, وجدنا في عبوة المظهر نشرة تنص على ما يلي:

800 water + 100 A + 50 B + 50 C -->> 1 Liter

هذا يعني أنه لعمل لتر واحد من المحلول, ينبغي تجهيز 800 مللتر من الماء بدرجة حرارة 30 - 40 °م, ثم إضافة 100 مللتر من الجزء A للمظهر, تحريك المزيج بالعصا الزجاجية مدة دقيقة, ثم أضافة 50 مللتر من الجزء B وتحريك الخليط مدة دقيقة, ثم إضافة 50 مللتر من الجزء C وتحريك المحلول مدة دقيقتين. هكذا يصبح لدينا محلول بحجم واحد لتر. الآن يجب سكب المحلول في قنينة زجاجية غامقة وحفظها لحين الطلب. يفضل وضع ليبل على الزجاجة وكتابة أسم المحلول " مظهر Developer" وتاريخ الحل.

محلول التبييض (Bleach) غالباً يتألف من جزئين A و B, ولنفترض أن النشرة الموجودة في العبوة تنص على ما يلي:

600 water + 320 A + 80 B -->> 1 Liter

معنى ذلك أن حلة اللتر الواحد تحتاج الى 600 مللتر ماء, يضاف اليه 320 مللتر من الجزء A و 80 مللتر من العبوة B.

محلول التثبيت (Fixer) يأتي في عبوة واحدة ويمزج بالماء بنسبة محددة في النشرة المرفقة مع الكيماويات, عادةً ما تكون 1:1 أو 2:1 أو 4:1, ويتم الحل بأن نأخذ 500 مللتر من الفكسر ونخلطها مع نفس الكمية من الماء أذا كانت النسبة 1:1, أو نأخذ 200 مللتر من الفكسر ونمزجها مع 800 مللتر ماء في حال كانت النسبة 4:1.

محلول الترسيخ يأتي في عبوات صغيرة جداً, وغالباً ما يحل بإضافة 5- 10 مللتر Stabilizer إلى لتر ماء.

ألآن وقد اصبح لدينا لتراً جاهزاً من كل محلول, معبأ في عبوة زجاجية مكتوب عليها إسم المحلول وتاريخ الحلّ, يمكننا مباشرة العمل, ولكن...علينا توضيح نقطة ضرورية بالنسبة لمحلول التظهير Developer. عندما يحلّ المظهر مباشرة تكون فعاليّته عالية, الأمر الذي ينعكس على الفيلم بزيادة حدة التباين بين المناطق الأكثر تعرضاً للضوء والمناطق الأقل تعرضاً وهو ما نسميه Over Processing, ويتضح ذلك إذا ما نظرنا الى النيجاتيف نجده داكناً خاصة في المناطق المفترض أن تكون مشرقة في المشهد الأصلي المصور. من هنا تأتي ضرورة تخفيف نشاط المظهر عند كل حلة جديدة. كيف يتسنى ذلك؟ إليكم الطريقة: توفر كل شركة مصنعة للكيماويات مادة سائلة تسمى Developer Starter, تأتي في علبة واحدة متوسطة الحجم وتضاف الى المظهر بنسبة تعينها الشركة المصنعة وغالباً ما تكون من 25- 50 مللتر لكل لتر. على سبيل المثال تورد أحدى الشركات في نشرتها الصيغة التالية:

700 Replenisher + 25 Starter + 275 water -->> 1 Liter working Solution

لتطبيق هذه الصيغة نحضر العبوة الزجاجية التي أعددناها من قبل و نضيف كلمة Replenisher ألى التسمية الأولى فيصبح إسم المحلول Developer Replenisher, نأخذ منها كمية 350 مللتر ونسكبها في زجاجة جديدة, نضيف أليها كمية 13 مللتر من محلول الستارتر و 137 مللتر ماء فيصبح لدينا 500 مللتر من محلول المظهر الجاهز للعمل . نغلق الزجاجة ونكتب عليها محلول التظهير العامل أو Developer- working solution. باقي المحاليل لا تحتاج الى تخفيف ولكن يفضل توزيع كل محلول الى زجاجتين واحدة نكتب عليها إسم المحلول وكلمة Replenisher والأخرى أسم المحلول و working solution. هكذا ينتهي بنا الأمر الى 8 زجاجات, 4 تحوي على المحاليل العاملة, و4 تحوي على محاليل التغذية (Replenisher) وهو ما سنتطرق الى شرحه الآن.


محاليل التغدية:-

عند تحميض كل فيلم يفقد المحلول بعض من فاعليته, وهي المواد التي تتفاعل مع سطح الفيلم في عملية إظهار الصورة وتثبيتها, لتعويض ذلك ينبغي أضافة كمية بسيطة من محلول التغذية بعد تحميض كل فيلم لإرجاع النشاط الى المحلول والمحافظة على خواصه. مقدار التغذية تحدده الشركة الصانعة, ولكن عموماً فإن أضافة 50 مللتر من محلول التغذية الى المحلول العامل بعد تحميض كل فيلم كافية للمحافظة على نشاطه. يفضل قبل إضافة 50 مللتر من محلول التغذية طرح من 30-40 مللتر من المحلول العامل. إن الفرق بين الكمية التي تطرح والكمية التي تضاف هو ما يتبخر من المحلول وما يحمله الفيلم من بقايا المحاليل. صيغة التعويض هذه كفيلة بالمحافظة على المحلول فعالاً ونشطاً والمحافظة على كمية المحلول العامل في حدود 500 مللتر.
خطوات تظهير الأفلام الملونة- آلية عمل المحاليل الكيماوية

عند تعريض الفيلم للضوء, بواسطة الكاميرا, تتشكل صورة لا مرئية - الصورة الكامنة- في الطبقات المستحلبة الحساسة للضوء. وباستخدام المحاليل الكيماوية تحول الصورة الكامنة إلى صورة مرئية, هذه العملية تعرف بعملية تظهير الأفلام الفوتوغرافية. فيما يلي نستعرض مراحل تظهير الفيلم الملون .

التظهير الملون Color Developer:
يلقم الفيلم المصور في ماكنة (تانك) التحميض, فيمر أولا" من خلال المحلول المظهر, والذي يعمل على تشكيل صورة أبيض وأسود في ثنايا الطبقة الحساسة مكونة من حبيبات الفضة, ألى جانب صورة ملونة مكونة من أصباغ ملونة على الطبقات المستحلبة.

التبييض و التثبيت Bleach & Bleach-Fix:
عندا يمر الفيلم من خلال محاليل التبييض والتثبيت يتوقف نشاط عامل التظهير الملون, وتزال المواد الحساسة التي لم تتعرض للضوء عن طبقات الفيلم. كذلك تزال الصورة المكونة من حبيبات الفضة.

الغسيل (Super-Rinse (wash:
أثناء مرور الفيلم في مرحلة الغسيل, تزال المواد غير المرغوبة, المتبقية على سطح الفيلم.

الترسيخ Stabilizer:
الخطوة التالية هي عملية تمتين الصورة. حيث يعمل الستابلايزر على تثبيت الصورة ويزيد من مقاومة الفيلم لعوامل البهتان والتلوّن. كذلك يضفي على الفيلم طبقة حماية من الحرارة العالية المنبعثة من المجفف ويمنع ظهور البقع على الفيلم أثناء عملية التجفيف التي تليه.

التجفيف Drying:
في المرحلة الأخيرة, تجري عملية تصفية الفيلم وتجفيفه عن طريق تيار هوائي ساخن.

جدول يشرح زمن ودرجة حرارة التحميض:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

والآن بعد أن إستوعبنا عملية تظهير الأفلام الملونة نظرياً, علينا أن نشرع في التطبيق العملي (هالشغله لهواة التصوير والتحميض,طبعا الحين الله غانينا عن هالشي بالتصوير الديجيتال..كان بخاطري اعمل استديو صغيرون بس بعد ماقراءت الشغلات الكميائيه وشو لازم اسوي..تراجعت..الموضوع معقد اكثر من كده والشرح لو ماكنت دارس علمي راح تتعب كثير في فهمه وانا اهني جبت المختصر المفيد)



عدل سابقا من قبل Admin في الجمعة 24 ديسمبر 2010, 8:54 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.inventions-home.110mb.com/
Admin
مير عام المنتدى


عدد المساهمات : 1337
تاريخ التسجيل : 29/08/2008
العمر : 61
الموقع : فرصة للثراء العلمى والمادى تقدمها مؤسسة فاستر ماث التعليمية لإجراء الحسابات بالأصابع أسرع من الآلات الحاسبة لشباب الخريجين والمستثمرين الصغار والكبار بالتعاقد بنظام الفرنشايز لإقتتاح مركز فرعى لكم تابع لفاستر ماث لتعليم أبناء ببلدكم faster-math.com

مُساهمةموضوع: رد: دورة فى التصوير والصيانة الدورية للكاميرا الرقمية   الأربعاء 22 ديسمبر 2010, 2:33 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


في المحاضره السابقه دمجنا درسين انواع وسائط الحفظ للكاميرات وانواع الافلام الخاصه بالكميرات
اليوم سوف نتحدث بشكل مفصل عن الكميرا الرقميه ونجيب على سؤال :لماذا نستخدم الكميرا الرقميه؟!

كما نعلم نحن في ظل منافسة شرسة من عشرات الشركات المنتجة للكاميرات الرقمية أصبحت الأسواق تكتظ بالمئات من موديلات الكاميرات، وبالتالي فإن اختيار كاميرا واحدة من بين تلك الكاميرات حتما ستكون عملية محيرة للغاية،وفي هذي المحاضره سنحاول مساعدتك على اتخاذ قرار الشراء واختيار الكاميرا المناسبة لك

الكاميرات الرقمية... لماذا ؟...
هناك الكثير من الأسباب المقنعة التي تدعونا إلى الاتجاه لتقنية التصوير الرقمي والتخلي عن التصوير الضوئي، فبمجرد التقاط الصورة بالكاميرا الرقمية تكون هذه الصورة بالفعل في الصيغة التي من السهل استخدامها وتوزيعها، على سبيل المثال يمكنك إدراج الصورة داخل أحد مستندات برامج تنسيق النصوص وطباعتها، أو إرسالها إلى صديق عبر البريد الإلكتروني أو نشرها داخل موقع من مواقع الويب بحيث يستطيع أي شخص الإطلاع عليها.

على أية حال إليك المزيد من الأسباب التي تدعوك إلى الاتجاه للتصوير الرقمي:
/استخدام الكاميرات الرقمية أقل تكلفة على المدى البعيد، لأنك لن تكون مضطرا لشراء الأفلام الضوئية ودفع تكلفة تحميضها.
/استخدام الكاميرات الرقمية يوفر الكثير من الوقت لأنك تحصل على الصورة مباشرة بمجرد التقاطها،
/بخلاف الكاميرات الضوئية التي تكون مضطرا إلى الانتظار حتى تنتهي من تصوير الفيلم بالكامل وتحميض وطباعة الفيلم لتستطيع استعراض الصور.
/في الكثير من الكاميرات الرقمية يمكنك الإطلاع مباشرة على الصورة التي قمت بالتقاطها من خلال شاشة صغيرة داخل الكاميرا ذاتها وبالتالي تستطيع الإطلاع على الصور التي تقوم بالتقاطها والتقاط غيرها إذا وجدت أنها غير جيدة.
/الصور الرقمية لا تحتاج إلى مواد كيميائية كالتي تستخدم في تحميض الصور الضوئية وهي مواد يؤدي التخلص منها إلى الإضرار الشديد بالبيئة.ا
/الكثير من الكاميرات الرقمية تقدم العديد من الإمكانيات الإضافية التي تجعل منها أكثر من مجرد كاميرا،
/مثل إمكانية تسجيل لقطات فيديو قصيرة بالصوت والصورة.
/بالإضافة إلى التقاط الصور وحفظها وتوزيعها فإن وجود الصور في صيغة رقمية يتيح لك إمكانية استخدام ما تشاء من برامج تحرير الصور مثل برنامج Photoshop الشهير لإجراء تعديلات على تلك الصور.

ما الذي تبحث عنه عند شراء الكاميرا الرقمية ؟ا
لكاميرات الرقمية تعد من الأجهزة ذات التقنية المتقدمة وبالتالي فإن مواصفاتها قد تبدو معقدة بعض الشيء، لذا سنحاول في ما يلي توضيح معنى تلك المواصفات وكيفية تأثيرها على كفاءة الكاميرا ومدى احتياجك لها

ما الذي تبحث عنه عند شراء الكاميرا الرقمية ؟ا
لكاميرات الرقمية تعد من الأجهزة ذات التقنية المتقدمة وبالتالي فإن مواصفاتها قد تبدو معقدة بعض الشيء، لذا سنحاول في ما يلي توضيح معنى تلك المواصفات وكيفية تأثيرها على كفاءة الكاميرا ومدى احتياجك لها

.درجة الوضوح:
درجة الوضوح Resolution ويقصد بها أقصى مساحة للصورة التي يمكن التقاطها بواسطة الكاميرا، و يعبر عنها بوحدة البيكسل Pixel فعندما نقول أن صورة ما مساحتها 640×480 بيكسل فمعنى ذلك أن عرض الصورة 640 بيكسل وارتفاعها 480 بيكسل، و البيكسل الواحدة تمثل نقطة من النقاط الملونة التي تكون الصورة إذا نظرنا إلى الصورة على أنها مصفوفة من النقاط الملونة المنظمة داخل مجموعة من الصفوف والأعمدة (وبالمناسبة كلمة Pixel هي اختصار لعبارة Picture Element).
وبشكل عام يعبر عن دقة الوضوح في الكاميرات الرقمية بوحدة الميجا بيكسل Megapixel وعندما نقول إن درجة الوضوح للكاميرا تساوى 4 ميجا بيكسل مثلا فمعنى ذلك أن الصورة تحتوى على 4 ملايين بيكسل.
ودرجة الوضوح إحدى أشهر المواصفات التي يتم الترويح بها للكاميرات الرقمية، ولكن يجب أن تأخذ في اعتبارك إن درجة الوضوح لا تعبر سوى عن مساحة الصورة التي يمكن التقاطها بواسطة الكاميرا ولكنها لا تعبر عن مدى جودة الصورة الملتقطة، ففي الواقع فإن جودة الصور هي نتاج مجموعة من المواصفات والخصائص التي تحتويها الكاميرا ومن بينها درجة الوضوح، لذا فعندما تجد الكاميرا بدرجة وضوح 5 ميجا بيكسل وأخرى بدرجة وضوح 3.2 ميجا بيكسل فهذا لا يعني أن الأولى أفضل من الثانية بل يعنى أن الأولى تستطيع التقاط صور بمساحة أكبر من الثانية.(هالنقطه ممكن تستفيد فيها حتى في اجهزة الموبيل!!)
و لعل السؤال الذي يدور بذهنك الآن
كم ميجا بيكسل احتاج في الكاميرا التي سأشتريها ؟...

والإجابة على هذا السؤال ترجع إلى طبيعة تعاملك مع الصور بعد التقاطها\
فإذا كنت تخطط لطباعة هذه الصور بالمقاس المعتاد للصور التي يتم التقاطها بالكاميرات الضوئية، فإنك تحتاج إلى كاميرا بدرجة وضوح من 2 إلى 3 ميجا بيكسل.
أما إذا كنت تخطط لالتقاط الصور للاحتفاظ بها كملفات على جهاز الكمبيوتر لإرسالها عبر البريد الإلكتروني أو استخدامها في موقعك على الويب فيمكنك شراء كاميرا بدرجة وضوح أقل من 2 ميجا بيكسل،
أما إذا كنت تنوى طباعة صورك بمقاسات كبيرة بحجم A4 أو أعلى فابحث عن كاميرا بدرجة وضوح 4ميجابيكسل أو أعلى، و في الوقت الحالي تتوافر كاميرات بدرجات وضوح مختلفة و بدأت الكاميرات ذات ال 8 ميجا بيكسل في الظهور.

جهاز الإحساس بالصورة:
جهاز الإحساس بالصورة أو Image Sensor يمثل الفارق الرئيسي بين الكاميرات الضوئية والكاميرات الرقمية، فبخلاف الكاميرات الضوئية التي تستخدم الفيلم لالتقاط الصور تستخدم الكاميرات الرقمية جهاز الإحساس بالصورة الذي يحتوي على الآلاف أو الملايين من مستقبلات الضوء المجهرية، كل من تلك المستقبلات يقوم بالتقاط بيكسل واحد فقط من عدد وحدات البيكسل التي تمثل الصورة.
وهناك نوعان رئيسيان من جهاز الإحساس بالصورة\
الأول هو CCD أو Charge-Coupled Device وهو الأكثر كفاءة والأعلى في جودة الصور والأغلى سعرا و غالبا ما يعبر وجود هذا النوع في كاميرا ما عن كفاءة هذه الكاميرا وجودتها،
أما النوع الثاني فهو CMOS أو Complementary metal-oxide Semiconductor وهو النوع الأقل في الكفاءة وجودة الصور إلا أنه أقل تكلفة وأصغر حجما وغالبا ما يتواجد في الكاميرات الصغيرة الحجم والمنخفضة.

الجودة.العدسة:
هناك الكثير من أنواع العدسات التي يمكن أن تجدها في الكاميرات الرقمية وتتراوح ما بين العدسات البلاستيكية الصغيرة ذات البعد البؤري الثابت إلى العدسات الكبيرة المصنعة من الزجاج الفائق الجودة والتي لها بعد بؤري متغير، ولكن على أية حال يمكننا تصنيف العدسات في الكاميرات الرقمية إلى ثلاثة أنواع رئيسية، ولكن قبل توضيح تلك الأنواع والفرق بينها يجب أن نوضح بعض الاصطلاحات المستخدمة في التعبير عن مواصفات هذه العدسات

أول هذه الاصطلاحات هو *البعد البؤري* Focal Length وهو المسافة ما بين العدسة وجهاز الإحساس بالصورة Image Sensor (وهو ماسنتعرف عليه في المحاضرات القادمه بإذن الله)..
أما المصطلح الثاني فهو *التقريب الضوئي* Optical Zoom الذي له علاقة مباشرة بالبعد البؤري، فالتقريب الضوئي هو إمكانية تغيير البعد البؤري بالزيادة أو النقصان،

وكلما زاد البعد البؤري كلما أمكن إظهار الأشياء مكبرة أو قريبة أما تقليل البعد البؤري فيؤدي إلى توسيع المشهد ليضم عناصر جديدة، وعادة ما تأتي معظم الكاميرات الرقمية الآن بقدرة تقريب ضوئي لا تقل عن ثلاثة أضعاف (3X) كما توفر العديد من الكاميرات إمكانية تركيب عدسات أخرى لها للوصول إلى درجات أعلى..

و عادة ما تأتى العدسات على ثلاثة أشكال -كما ذكرنا سابقا-

هي العدسات ذات البعد البؤري الثابت
وعادة ما تتواجد في الكاميرات ذات التكلفة المنخفضة ويعيبها أنها لا تحتوى على إمكانية التقريب الضوئي Optical Zoom،ولكنها تتميز بأنها توفر حجم صغير للكاميرا

أما النوع الثاني فهو العدسات ذات التقريب المتحرك
وهذه العدسات تكون مختفية داخل الكاميرا عندما تكون الكاميرا مغلقة وعند تشغيل الكاميرا تتحرك العدسة إلى الخارج وهو نوع شائع جدا في الكاميرات متوسطة الجودة ويعيب هذا النوع أن قدرة التقريب عادة لاتتعدى 2X أو 3X

النوع الثالث هو العدسات ذات التقريب الثابت
وهذه العدسات تكون خارج جسم الكاميرا وعادة ما يستخدم هذا النوع في الكاميرات عالية الجودة والسعر..ويعيب هذا النوع أنه يجعل الكاميرا ذات حجم كبير نسبيا إلا أنه يتميز بالعديد من المزايا أهمها:

أنه يوفر قدرة تقريب قد تصل إلى 12Xمن الأمور التي يجب النظر إليها هنا أن بعض الشركات تروج لمواصفات كاميراتها بتعبير *التقريب الرقمى* Digital Zoom وهي خاصية في الكاميرا تستخدم لتكبير أجزاء من الصورة، وهي خاصية برامجية بحتة ولا تعبر عن كفاءة العدسة الموجودة بالكاميرا إلا أنها قد تكون مفيدة في بعض الأحيان خصوصا إذا كنت قد قمت بالتقاط الصورة بالفعل ولم يعد المشهد الذي قمت بتصويره أمامك وتريد التركيز على جزء منه.

الصيانة الدورية للكاميرا الرقمية

غالباً بعد الرحلات والتصوير المتكرر عدة مرات تحتاج الكاميرا لبعض الصيانة والتنظيف واليكم بعض هذه النصائح لتنظيف الكاميرا وصيانتها والحفاظ عليها:
1- نظف خارج الكاميرا بالمسح بقماش جاف ونظيف ولاتستخدم المنظفات القاسية أوالمذيبات العضويه على الكاميرا او اى اجزاء منها مثل ملمع الزجاج وماشابه
2- لاتستخدم محاليل التنظيف الا اذا كانت مصممه بصفه خاصه لعدسات كاميرتك..ولاتمسح عدسة الكاميرا او شاشة lcd بورق عدسة النظاره المعامل كيميائيا فقد يخدش العدسه واستخدم قماش مخصص لذلك متوفر في معظم المحلات المختصة بالكميرات الرقيمة ورخيص الثمن .
3-انفخ برقه فى العدسة او شاشة lcd لازالة الغبار والاوساخ او استعمل المنفاخ المخصص لذلك .
4- رطب العدسة او شاشة ال lcd بالتنفس برقه عليها ومن ثم امسح مسحاً خفيفاً بالقماش الخاص .
5- -لاتمسح سطح الكاميرا باى مواد كيميائية مثل كريم اشعة الشمس
6-اذا تعرضت الكاميرا للجو االعاصف او تشك بان الماء قد وصل الكاميرا قم باطفاء الكاميرا وقم بازالة البطاريه وكارت الصور واترك كل مكونات الكاميرا تجف لمدة 24 ساعه قبل استخدامها مرة ثانيه
7-استخدم فقط محول التيار المتردد الخاص بالكاميرا
8-لاتعيد شحن البطاريه لفترات اطول من الوقت المحدد
9- قم بازالة البطاريه عندما تترك الكاميرا لفتره طويلة دون استخدام..وخزنها فى مكان بارد جاف
10.توجد عدة تنظيف بفرشاة موصلة بمنفاخ هوائي.الفرشاة ناعمة ومخصصة لازالة مايعلق بين اجزاء الكاميرا .((من الممكن استخدام فرشاة اسنان ناعمة.استخدم الفرشاة بلطف.))
11.وجود حقيبة للكاميرا وتكون مبطنة لانها معرضة للسقوط أو التأرجح خاصة بالسيارة.
12.التغير المفاجيء في درجة الحرارة قد يؤثر سلبيا على ادائها.
13.لاتستخدم الفلاش كثيرا بصورة متتالية.انصح باستخدامه خمس مرات بالكثير ومن ثم اراحته حتى يبرد.لأن بعض الفلاشات لايوجد فيها خاصية الاغلاق الذاتي عند ارتفاع الحرارة.
14.لاتجرب عدسات أو ماشابه الا وانت متأكد انها متوافقه مع مواصفاتها

هديتي لكم موقع جدا رائع لاكتساب وتطوير مهارات التصوير الرقمي (انصحكم بزيارته)
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


أرجو أن يستفيد الجميع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تحياتي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



توقيع كاتب الموضوع



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.inventions-home.110mb.com/
وليد صيانة
مفكر ومبدع عربى جديد
مفكر ومبدع عربى جديد


عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 26/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: دورة فى التصوير والصيانة الدورية للكاميرا الرقمية   الإثنين 26 ديسمبر 2011, 10:33 am

جزاك الله كل الخير على هذه المعلومات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سميح
مفكر ومبدع عربى جديد
مفكر ومبدع عربى جديد


عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 06/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: دورة فى التصوير والصيانة الدورية للكاميرا الرقمية   السبت 07 يوليو 2012, 12:46 pm

وفقك الله وجزاك الله الف الف خير على هذه الدورة المتميزة
ولكن هل يمكنك توضيح معنى Wide Angle وما هو عمله وفائدته وهل له تأثير مباشر على الصورة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
مير عام المنتدى


عدد المساهمات : 1337
تاريخ التسجيل : 29/08/2008
العمر : 61
الموقع : فرصة للثراء العلمى والمادى تقدمها مؤسسة فاستر ماث التعليمية لإجراء الحسابات بالأصابع أسرع من الآلات الحاسبة لشباب الخريجين والمستثمرين الصغار والكبار بالتعاقد بنظام الفرنشايز لإقتتاح مركز فرعى لكم تابع لفاستر ماث لتعليم أبناء ببلدكم faster-math.com

مُساهمةموضوع: رد: دورة فى التصوير والصيانة الدورية للكاميرا الرقمية   الأحد 08 يوليو 2012, 11:39 pm

سميح كتب:
وفقك الله وجزاك الله الف الف خير على هذه الدورة المتميزة
ولكن هل يمكنك توضيح معنى Wide Angle وما هو عمله وفائدته وهل له تأثير مباشر على الصورة ؟


أهلا وسهلا بك اخ سميح
رغم اننى لست صاحب هذه الدورة ولكن Wide Angle هى عبارة عن زاوية اقصى اتساع للمنظر المراد تصويرة وتكون مهمة فى المناظر الطبيعية التى يراد فيها تصوير مساحات شاسعة



توقيع كاتب الموضوع



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.inventions-home.110mb.com/
 
دورة فى التصوير والصيانة الدورية للكاميرا الرقمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بيت الإختراعات والإبداع :: تعليم اساسى للمبتكرين والمفكرين ومن فى طريقهم لهذا الهدف :: علوم عامة-
انتقل الى: